Games News

أفضل الشخصيات الرئيسية في ألعاب الفيديو في العقد الأخير | Top 10

قدمت ألعاب الفيديو طوال تاريخها مئات الشخصيات التي سطرت تاريخها بحروف ذهبية وشقت طريقها لقلوب اللاعبين، وبمرور الوقت، تطورت الصناعة بشكل مذهل لتقدم قصص عميقة ومعقدة في عوالم افتراضية ساحرة، وبالتالي، ارتبط نجاح تلك القصص بالشخصيات الرئيسية ومدى تعلق اللاعبين بها.

سواء كنت قاتل متسلسل يتبع خطى ضحاياه متواريًا عن الأنظار للفتك بهم، أو عضو في الأخوية يبحث عن الانتقام لعائلته التي تم سفك دمائهم غدرًا، نتناول اليوم أبرز الشخصيات الرئيسية في ألعاب الفيديو في العقد الأخير ضمن سلسلة مقالات توب 10.

تتضمن المعلومات التالية حرق لأحداث العديد من الألعاب لذا وجب التنبيه، أقرأ على مسؤوليتك الشخصية.

إزيو أدتوري دا فيرنزي – Assassin’s Creed

أحدثت Assassin’s Creed الصادرة في عام 2007 نقلة كبيرة في ألعاب التسلل والتخفي وقدمت للاعبين سلسلة جديدة مثيرة وشيقة لأقصى درجة، وبالرغم من أنني أعتبر “الطائر بن عمر بن لا أحد” الشخصية الأفضل والأكثر التزامًا بتعاليم الأخوية من وجهة نظري الشخصية، إلا أنه لا يمكن لأي عاقل أن ينكر مدى تنوع ونجاح الجزء الثاني الذي وضع حجر الأساس للسلسلة لتستمر حتى وقتنا الحالي، والفضل يعود للشخصية الرئيسية “إزيو أدتوري” بلا شك.

من المثير للسخرية أن الأسباب التي جعلتني اتعلق بشخصية “الطائر” لأقصى درجة هي نفسها الأسباب التي تم انتقاد الشخصية بسببها، حيث الجدية والالتزام التام طوال عمر اللعبة، بعكس “إزيو” الذي تعرف عليه اللاعبون منذ لحظة ولادته، وخلال فترة المراهقة ومطاردته للفتيات وفعل كل ما يحلو له دون قيود، وصولًا إلى القضاء على عائلته والانضمام للأخوية والسعي للانتقام.

حقق “إزيو” شعبية ضخمة بين محبي السلسلة لأسباب لا حصر لها، وبغض النظر عن تصميم الشخصية والخلفية الدرامية والحقبة المميزة التي تطرقت لها اللعبة، يعتبر الأساسان الإيطالي البطل الوحيد الذي ظهر في 3 أجزاء رئيسية، ما ساهم في تفاعل اللاعبين مع كل فترات حياته، ناهيك عن النهاية المثيرة لقصته والوصول للحقيقة نوعًا ما، وبالتالي، أصبح جزءًا لا يتجزأ من إرث السلسلة ومرادف رئيسي لاسم Assassin’s Creed.

ماكس باين – Max Payne

نجح استوديو Remedy في تقديم لعبة أكشن عصرية مع سلسلة Max Payne، وتمكن من تقديم أحد أبرز الشخصيات على الساحة ليس فقط من حيث الشجاعة والأقدام ومواجهة أعتى المجرمين وحيدًا، وإنما من حيث الوفاء والارتباط بالعائلة وسعيه للانتقام ممن قتلوا زوجته وابنته مهما كلفه الأمر.

على عكس معظم الشخصيات الأخرى، تعلق اللاعبون بشخصية ماكس لكونه صادقًا تجاه نفسه وتجاه الآخرين، حتى في أحلك الأوقات التي عاشها بعد ترك عمله وإدمانه للمشروبات الكحولية، عاش اللاعبون تفاصيل قصته وصراعه النفسي كما لو أنه جزءًا من عائلتهم، ويعود الفضل هنا لفريق التطوير الفنلندي الذي قدم لعبة أكشن لا تعتمد على تبادل إطلاق النار والركض فقط، وإنما تقدم قصة ملحمية بتفاصيل غاية في الإثارة لا تنكشف حقيقتها إلا في نهاية الأحداث.

يظل ماكس أحد أفضل الشخصيات التي شهدتها الصناعة، وبالرغم من أن الجزء الثالث كان أفضل في آليات اللعب مقارنة بأول جزئين، إلا أنه لم يتمكن من تقديم صراع ماكس النفسي بنفس الأسلوب المثير الذي نجح استوديو Remedy في تقديمه قبل المضي قدمًا وترك السلسلة لشركة Rockstar Games.

العميل 47 – HITMAN

ليس سرًا أن Agent 47 هو المثال الحي للقاتل المحترف المعاصر، قليل الكلام، مجهول الهوية، يختفي ببراعة وسط الحشود، لديه القدرة على التأقلم مع أي وضع، والأهم، أنه ينجز المهمة مهما كانت خطورتها ومهما واجه من عقبات وتحديات غير متوقعة.

الوصف الأمثل للشخصية من وجهة نظري هي الكلمات التي جاءت على لسان أحد أعدائه في جزء Absolution، حيث تم وصفه كما يلي:

اسم “Agent 47” هو مجرد همس على شفاه الموتى… لأنه إذا جاء في أثرك… فلن تعرف أبدًا حتى فوات الأوان. تمامًا مثل الشبح، سيختفي قبل أن تعي ذلك، إنه أقرب إلى أسطورة.

لا يتمتع Agent 47 بقدرات خارقة أو سلاح سري، وإنما أكتسب شهرته بفضل نشأته الصعبة، والتدريبات المميتة التي خضع لها، وحقيقة أنه لا يثق بأي شخص ويعتمد على نفسه كليًا ويتأقلم مع أي وضع، مما ساعده على النجاة كل تلك الفترة.

ناثان دريك – Uncharted

إذا كان أنديانا جونز هو المغامر الأعظم في تاريخ الشاشة الفضية، نجح استوديو Naughty Dog في المقابل في تقديم أحد أشهر الشخصيات في تاريخ منصات بلايستيشن وصناعة الألعاب مع المغامر “ناثان دريك”، أنديانا جونز العصر الحديث ولكنه أكثر حماقة وبلاهة في بعض الأوقات.

يعتبر ناثان مثال حي لكل العناصر الواجب توافرها في البطل الناجح، فهو تلقائي ومقدام وشجاع وأحمق في بعض المواقف وساخر مهما كانت العقبات التي تعترض طريقه، عاش اللاعبون مع “ناثان” مغامرات مثيرة حول العالم بحثًا عن الكنوز والآثار المدفونة منذ آلاف السنين، أضف إلى ذلك الارتباط العاطفي بين الشخصية واللاعبين، حيث عشنا معه معظم لحظات حياته سواء مرحلة المراهقة أو الشباب أو المرحلة الأكثر نضجًا ووعيًا في الجزء الرابع، والذي كان بمثابة خير ختام لأحد أفضل ألعاب المغامرات التي شاهدناها في العقد الأخير.

ماستر شيف – Halo

قد لا يتمتع “ماستر شيف” بحس كوميدي أو تعليقات ساخرة، ولكن عندما يتعلق الأمر بمهمة إنقاذ العالم من المخاطر الفضائية وخوض حروب لا حصر لها، لن تجد أفضل من بطل سلسلة Halo، الجندي الخارق المصمم وراثيًا والذي خضع لتدريب صارم جعله قادر على التعامل مع أي تهديد خارجي مهما بلغت خطورته.

قدمت Halo على مدار إصدارتها الرئيسية السابقة قصص مثيرة ومنافسات جماعية سطرت تاريخ ألعاب هذا النوع بحروف ذهبية، ولكن لا يمكن أن ننكر التصميم المميز للشخصية الرئيسية وحضوره الطاغي، مع أكثر من ثلاثين عامًا من الخدمة الفعلية، فقد أصبح ماستر شيف أحد أكثر المحاربين القدامى حصولًا على الأوسمة في قسم الفضاء التابع للأمم المتحدة، وحصل على كل ميدالية معروفة من مجلس الأمن الدولي باستثناء Prisoner of War، الأمر الذي يجعله أحد أبرز الشخصيات في صناعة الألعاب ككل.

جيرالت أوف ريفيا – The Witcher

بالرغم من أن “جيرالت” يتصرف تقنيًا بناءً على اختيارات اللاعب في عنوان الأر بي جي الحاصل على 3 أجزاء رئيسية، فإن أي قرار يتم اتخاذه دائمًا ما يكون مناسبًا لشخصيته، ومن المثير للاهتمام أن شخصيته الغليظة وسلوكه الجدي قد يكون مملًا في كثير من الأحيان، ولكن بفضل أداء الممثل الصوتي دوج كوكل، يكفي أن تسمع نبرة صوته فقط لتتعلق بالشخصية من الوهلة الأولى.

ظاهريًا، جيرالت هو مقاتل (ويتشر) يتطلع إلى ذبح الوحوش وكسب بعض العملات المعدنية، ولكن تحت هذا الغطاء ستجد رجلًا يهتم بصدق بفعل الشيء الصحيح مهما كلفه الأمر، قادر على العطاء ومساعدة الآخرين مهما كانت الظروف التي يمر بها، لا يكتفي فقط بمطاردة النساء والدخول في علاقات غرامية، وإنما يحاول مساعدة الجميع، ولعل علاقة الأبوة التي تجمعه بـCiri خير دليل على صحة هذا الأمر مثلما شاهدنا جميعًا في الجزء الثالث الأكثر نجاحًا وشعبية في تاريخ السلسلة.

جون مارستون – Red Dead Redemption

لم أكن أتخيل ولو للحظة أن Rockstar Games ستتمكن يومًا ما من تقديم شخصية أكثر إثارة وقوة من شخصية “جون مارستون” في Red Dead Redemption، وظل رأيي كما هو لسنوات طويلة إلى أن ظهر “أرثر مورجان” بعد ثمان سنوات في الجزء الثاني.

جون هو شخص آخر لا يبدو أنه يهرب من ماضيه، كعضو سابق في عصابة فان دير ليندي، أجبرت الحكومة الفيدرالية مارستون على تعقب الأعضاء المتبقين من العصابة، ليصبحوا أصدقاء الأمس هم أعداء اليوم، وإذا لم يفعل، فلن يتمكن من رؤية أسرته مرة أخرى.

نجح المؤدي الصوتي Rob Wiethoff في جلب الشخصية للحياة بشكل مبهر، خاصة نبرة الصوت التي تحمل بين طياتها الكثير من الحزن والآلام والمشاعر المتناقضة، ما بين ماضي مفعم بالمغامرات وعمليات السطو والمطاردات والعيش بحرية دون قيود، ومستقبل أكثر استقرارًا بصحبة العائلة بعيدًا عن الصراعات الدموية.

بالرغم من أن جون شخص خارج عن القانون، إلا أنه لطالما تمنى أن يعيش حياة المزارع البسيطة بصحبة عائلته بعيدًا عن المشاكل، ولكن لا تأتي الرياح دائمًا بما تشتهي السفن، ليجد نفسه في صراع محتدم ما بين الحفاظ على عائلته وخيانة أصدقاء الماضي، لتنتهي قصته في النهاية بشكل مأساوي غير متوقع، ربما جعل البعض يذرف الدموع على فراقه بفضل احترافية Rockstar Games في صياغة الشخصية والقصة بشكل مبهر وكأنك تعيش في الغرب الأمريكي بالفعل.

كريتوس – God of War

بمجرد رؤية المقاتل الأصلع ذو الخطوط الحمراء على جبينه وصدره، ستجد نفسه تتعلق بشخصية كريتوس على الفور، رغم أن تقديم الشخصية ركز في الأساس على كونه محارب عدواني يفرط في استخدام العنف بدافع الانتقام، إلا أنه يمتلك دوافع مقنعة بعد أن تم التخلص من زوجته وطفله بشكل مروع.

كريتوس هو التعريف الأمثل للمحارب، عبارة عن آلة قتل متحركة، بمجرد أن يفقد السيطرة على غضبه لا يمكن لأي شخص (أو حتى الآلهة) الوقوف في طريقه، وبالتالي، لم يكن من المفاجئ أن تتطور دوافع الانتقام لديه ليجد نفسه يقضي على الآلهة الإغريقية واحدًا تلو الآخر.

لسنوات طويلة، تمتع المحارب الإسبرطي بشهرة ضخمة بصفته أحد أبرز الشخصيات التي تم تقديمها يومًا على أجهزة بلايستيشن، وفي عام 2018، ازدادت تلك الشعبية أضعافًا بعد أن ركزت اللعبة على جانب مختلف تمامًا من شخصيته، حيث وجد نفسه أب لطفل صغير، ومع تقدمه بالسن، بدأ بالنظر للأمور بشكل مختلف وحاول جاهدًا توجيه ابنه للطريق الصحيح حتى لا يصبح نسخة مكررة من الوحش الذي أصبح عليه والده قبل سنوات.

جول ميلر – The Last of Us

بغض النظر عن سياسة Naughty Dog في المشاريع الأخيرة والتي عرضت الاستوديو لانتقادات لا حصر لها، لدى فريق التطوير الأمريكي القدرة على صياغة قصص وأحداث غاية في الإثارة وتقديم شخصيات تتمتع بالصقل والحضور الطاغي والكاريزما التي تجبرك على التعلق بها، سبق وفعل الاستوديو نفس الأمر مع “ناثان” بطل Uncharted، ووصل للقمة مع “جول” في The Last of Us.

المميز حقًا في نجاح الشخصيتين هو أن كلاهما عكس الآخر تمامًا، ناثان يتمتع بحس الفكاهة والكوميديا والتعليقات الساخرة، وجول هو نتاج قصة مأسوية فقد على أثرها ابنته الوحيدة ليجد نفسه عالقًا في عالم مروع البقاء فيه للأقوى بصحبة فتاة صغيرة عليه أن يحميها بكل ما أوتي من قوة نظرًا لأنها الأمل الوحيد لبقاء البشرية.

بعد خسارة ابنته، فقد جول الأمل في الحياة وفي البشر عامة، ولم يتردد في الأقدام على أي خطوة حتى وأن كانت تتناقض مع مبادئه للبقاء على قيد الحياة، إلى أن يلتقي بإيلي وانطلقوا معًا في رحلة درامية سيجد اللاعب نفسه يتعلق بكل لحظة فيها بكامل مشاعره بفضل السيناريو المتقن وأسلوب السرد الشيق والمفاجآت التي لا تنتهي.

أضف إلى ذلك اتخاذه أحد أكثر القرارات إثارة للجدل في نهاية أحداث الجزء الأول والمرتبطة بمستقبل البشر جميعًا، ولكن قراره هذا يتوافق تمامًا مع ماضيه وما عناه لسنوات، ليخلد أسمه بحروف ذهبية في صناعة الألعاب بصفته أحد أفضل الشخصيات التي تم تقديمها في السنوات الماضية دون شك.

آرثر مورجان – Red Dead Redemption 2

عندما ظهر “آرثر مورجان” في أول عرض دعائي للعبة Red Dead Redemption 2، شكك الجميع في قدرة الشخصية على خطف الأضواء وتخطي نجاح جون مارستون، حتى أنه لم يروق لي في البداية على الإطلاق، ولكن بعد قضاء عدة ساعات في خوض أحداث اللعبة ستعلم أن Rockstar قدمت للتو أعظم شخصية طوال تاريخها، وربما الشخصية الأعظم في تاريخ صناعة الألعاب ككل، ومع الوصول لنهاية أحداث RDR 2، ربما ستجد نفسك غير قادر على السيطرة على مشاعرك بفضل الأداء الاحترافي وواقعية المشاعر كما لو أنه صديق قديم تربطك به علاقة تمتد لسنوات.

ما الذي جعل الشخصية تحقق كل هذا النجاح؟ أسباب لا حصر لها في الواقع، ولكن بعكس معظم أبطال الألعاب الآخرين، لا يندب آرثر حظه لكونه عضوًا في عصابة ترتكب أفعال إجرامية، وعوضًا عن طلب المغفرة، يحاول جاهدًا أن يفعل الشيء الصحيح ويساعد الآخرين قدر المستطاع.

تعرضت RDR 2 لبعض الانتقادات بسبب السيناريو الضخم والمحادثات التي لا تنتهي، ولكن في الواقع، ساهم هذا الأمر في تعريف اللاعبين بالشخصية بشكل أفضل، نشأته وانضمامه للعصابة وكيف أصبح العضو الأبرز بعد Dutch، وهي المقدمة الطويلة التي ترتب عليها ارتباط اللاعبين بالشخصية والتعلق بها لأقصى درجة، مما ساهم في نجاحها بشكل منقطع النظير.

بالطبع تحفل صناعة الألعاب بعشرات الشخصيات المميزة التي تعلق بها اللاعبون، ولكننا اخترنا لكم تلك الشخصيات تحديدًا نظرًا لتأثيرها الواضح على الصناعة والنجاحات المدوية التي حققتها، شاركونا أرائكم في قسم التعليقات بخصوص شخصياتكم المفضلة، ولا تنسوا الاطلاع على مقالنا السابق “10 ألعاب فيديو مبنية على قصص واقعية“.

The post أفضل الشخصيات الرئيسية في ألعاب الفيديو في العقد الأخير | Top 10 appeared first on سعودي جيمر.

Show More
Back to top button
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro
Ads Blocker Detected!!!

We have detected that you are using extensions to block ads. Please support us by disabling these ads blocker.

Refresh