Games News

ما هو انطباعك الأولي عن Call of Duty Vanguard وما أثار اهتمامك أكثر بها؟ | آراء اللاعبين

تم مؤخراً الكشف عن لعبة Call of Duty Vanguard التي ستقدم الحرب من منظور 4 جنود مختلفين، وستصدر في نوفمبر المقبل بحيث نشهد تنافساً حامياً في موسم الأعياد بين ألعاب التصويب العريقة سواء Halo أو Battlefield. مما يعني بأن المهمة شاقة وغير سهلة على المطورين من أجل تقديم لعبة تستطيع أن تنافس بشراسة.

هذا الكشف الأولي قسم اللاعبين لآراء مختلفة بين من شعر بالحماس للعبة وبين من أعرب عن إحباطه منها، فهناك من ذكر بأنه محبط بسبب العودة إلى نفس الحقبة التي قدمها Sledgehammer في لعبة WWII الصادرة عام 2017 أي الحرب العالمية الثانية معتبرين بأنه كان من الأفضل لو قدم الاستوديو لعبة بحقبة مغايرة لكانت استطاعت أن تنافس Battlefield 2042 التي تحاكي الحروب بالمستقبل القريب، أو هيلو انفنت التي تحاكي الحروب بالمستقبل البعيد.

من ناحية أخرى هناك من أعرب عن استيائه من اعتماد اللعبة بطور الأونلاين على نظام Skill-Based Match Making والذي يقوم باختيار اللاعبين الذين سيخوضون تجربة اللعب الجماعية التنافسية معاً بناءً على عدّة معلومات تحدّد مستوى المهارة، هذا النظام تحفظ عليه بعض اللاعبين في الفترة الأخيرة.

فنحن نذكر بأنه في العام 2018 سمعنا بأن هنالك قلق بأوساط لاعبي Fortnite من التغييرات بنظام البحث عن لاعبين، فحينها ذكر الفريق أنه يسعى من خلال هذه التغييرات لإنشاء مباريات مع توازن أكبر بتوزيع المهارات، بحيث سيعتمد على بناء آلية البحث عن لاعبين وفق المهارات للاعب بحيث يتم عرض نتائج تتوافق مع مستوى المهارة لكل لاعب. ذلك القرار الذي أثار امتعاض الجمهور وقتها وبدأوا بشن هجوم ويعترضون على هذا القرار. ومؤخراً قيل بأن أونلاين Halo Infinite سيتضمن إحدى مزايا Fortnite المثيرة للجدل ويقصد بذلك خاصية SBMM، والآن نفس هذه الخاصية تُعتَمد بلعبة كول أوف ديوتي القادمة لنسمع الآن أصوات احتجاجات من جمهورها بسبب تواجدها.

حتى أن جزء من الجمهور بدأ من الآن يقول بأنه يعتقد بأن المتعة التي سيحصل عليها عبر لعب Battlefield 2042  أو  Halo Infinite ستكون أكبر من متعة لعب فانجارد.

على المقلب الآخر لدينا من هو متحمس بشكلٍ كبير لجزء Vanguard ويعتبر بأن اللعبة وإن كانت ستعيدنا للحرب العالمية الثانية فهي ستقارب تلك الحقبة من منظور آخر ومختلف، فنحن هذه المرة لسنا أمام تجسيد لمآسي الحرب العالمية الثانية أو تصويراً لمعارك شهيرة خاضها الحلفاء آنذاك مثل معركة النورماندي التي مللنا من تكرارها بالألعاب. هذه المرة سيحكي لنا المطور قصة أخرى مختلفة تماماً تأخذنا لنهايات الحرب العالمية الثانية.

العنوان المحوري لطور القصة هو ميلاد القوات الخاصة حيث سيتم التركيز على سرد أصل حكاية نشأة فرق المهام الخاصة التي نعرفها بزمننا هذا، تبدأ القصة هذه المرة في نهاية الحرب العالمية الثانية وهي فترة لم يتم التطرق لها من قبل في ألعاب الحروب، حيث يقوم أعوان هتلر بإنشاء مشروع Phoenix الذي كان هدفه هو إيجاد خليفة هتلر ويتعين على أبطالنا تقصي حقيقة هذا المشروع والقضاء عليه من قبل أن يبدأ.

بحسب الوثائق التاريخية فإن تشكيل هذه الفرق وجعلها تقوم بمهام محددة ساعد جيش الحلفاء ومكنهم من الانتصار وقلب الأمور لصالحهم في الحرب ضد النازيين. ومع تناول الفترة الانتقالية بين الاعتماد على المعارك الضخمة للمهام الخاصة فإن الاستوديو يقول بأن هذا سيمكنه من تقديم طور قصة فريد من نوعه.

وهناك من يعتبر بان هذه النقلة ستنعكس كذلك على أسلوب اللعب كون طبيعة المهام ستكون مهاماً خاصة مع أفراد يمتلك كل منهم مهارات معينة بالتالي يمكننا توقع أن يغلب طابع التسلل والتخفي على الجيمبلاي، بجانب تنوع في اللعب باختلاف الشخصيات ما بين من هو محترف بالقنص وغيرها.

أيضاً هنالك من شعر بالإبهار والحماس بسبب القفزة الرسومية الكبيرة فالمطور اعتمد على محرك Modern Warfare المذهل لتقديم مشاهد سينمائية واقعية، وحتى أن الانطباعات من الإعلاميين لم تقصر بشرح مدى الإبهار بالرسوم والمؤثرات البصرية حتى أن هناك من وصف اللعبة بأنها سوف تقدم تجربةً سينمائيةً مبهرة تشعر فيها وكأنك تشاهد فيلماً سينمائياً حربياً.

بالختام وفي حلقة آراء اللاعبين هذه نود أن نسمع منكم عن انطباعاتكم عن الجزء الجديد، وما هي الأمور التي أثارت اهتمامكم أكثر من غيرها، وذلك عبر الرد من خلال قسم التعليقات أو التغريدة أدناه.

The post ما هو انطباعك الأولي عن Call of Duty Vanguard وما أثار اهتمامك أكثر بها؟ | آراء اللاعبين appeared first on سعودي جيمر.

Show More
Back to top button
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro
Ads Blocker Detected!!!

We have detected that you are using extensions to block ads. Please support us by disabling these ads blocker.

Refresh