Games News

10 معلومات عن تطوير Metal Gear Solid 2 ربما تسمع عنها لأول مرة | Top 10

بالنسبة لأي شخص لم يكن موجودًا في عام 2001 أو على دراية بالأوضاع في صناعة الألعاب في تلك الفترة، من الصعب وصف تأثير Metal Gear Solid 2 والضجة التي تسببت فيها حينما أبدع “هيديو كوجيما” وتمكن من تقديم مغامرة لا تنسى، ولكن يكفي أن تعلم أن العنوان قدم آليات لعب في بيئة بمستوى غير مسبوق من التفاعل والواقعية، ناهيك من تطرق القصة لمواضيع سياسية شائكة لم تجرؤ معظم الألعاب على الاقتراب منها من قبل.

لا تزال MGS 2 واحدة من أعظم الألعاب على مر العصور واستمر تأثيرها لقرابة 20 عامًا ليشمل الألعاب الصادرة مؤخرًا، واليوم نستعرض معكم 10 معلومات في سلسلة مقالات توب تن أو Top 10 ستساعدك على تقدير كل الجهد والفكر والعمل المضني الذي تم بذله في هذه التحفة الفنية.

تحذير: قد يعتبر البعض التفاصيل التالية حرقًا لأحداث اللعبة، لذا وجب التنبيه.

كان يفترض أن تقدم أطوار لعب جماعية

في رؤية “هيديو كوجيما” المبكرة للمشروع، كان يفترض أن يتم دعم اللعب الجماعي عبر الشبكة المحلية على ما يبدو، وفقًا لما جاء في وثيقة التصميم الأصلية، التي تمت ترجمتها إلى الإنجليزية من قبل جيسي جونسون، تم الإشارة إلى طور الشاشة المنقسمة (split-screen) الذي كان سيشهد إما معارك مباشرة بين لاعبين ضد بعضهم البعض، أو طور الغميضة (hide-and-seek) الذي يعتبر انعكاسًا مباشرًا لأسلوب اللعب.

من السهل تخيل صعوبة إنشاء طور لعب جماعي يدعم الشاشة المنقسمة في لعبة تكتيكية معقدة في المقام الأول، ولكن لحسن الحظ، ستصل المنافسات الجماعية عبر الإنترنت أخيرًا إلى السلسلة مع جزء Metal Gear Solid 3 Subsistence.

فيلم Metal Gear Solid 2 التفاعلي

حتى مع ظهور صحافة الألعاب والتركيز على الحفاظ على إرث ألعاب الفيديو، فقد فقدت الكثير من الأجزاء المهمة من تاريخ الصناعة على مدار السنوات الماضية، ما يجعل وثيقة Metal Gear Solid 2 ذات أهمية كبيرة.

الوثيقة عبارة عن فيلم وثائقي تفاعلي تم إصداره للبلاي ستيشن 2 في 12 سبتمبر 2002 في اليابان و 24 سبتمبر من نفس العام في أمريكا الشمالية. يسمح للاعب بمشاهدة جميع نماذج الشخصيات وتصميمات العالم الافتراضي في اللعبة والاستماع إلى الموسيقى التصويرية، ويقدم في المقابل عددًا ضخمًا من التفاصيل والمعلومات المرتبطة بالجزء الثاني، بما في ذلك السيناريو بأكمله، كذلك يمكن للاعبين فحص كل مشهد سينمائي والتحكم في كاميرا التصوير، ولسوء الحظ، لم يتم إعادة تقديم تلك الميزات في نسخة HD.

Iroquois Pliskin كان أشقر في الأصل

يقدم Solid Snake نفسه باسم Iroquois Pliskin، ومع ذلك، تمكن اللاعبين من التعرف عليه على الفور، جاء التصميم الفني الأصلي للشخصية من Yoji Shinkawa مع شعر أشقر وكان الهدف هو أن يتساءل اللاعب عما إذا كان Pliskin هو بالفعل Solid Snake أم لا. في النهاية تم التخلي عن هذه الفكرة وأصبحت هوية Pliskin واضحة من البداية.

تم تصميم Raiden لجذب النساء!

يحتاج الأمر لمقالًا منفصلًا للحديث عن أهمية Raiden في Metal Gear Solid 2 فيما يتعلق بالمواضيع والرسائل التي تحاول اللعبة التركيز عليها، هناك أيضًا سببًا أبسط لجعله شخصية رئيسية خلال معظم أحداث اللعبة، حيث تم تصميم مظهره وشخصيته المختلفة لجذب جمهور أوسع.

كان Snake صعب المراس ومباشرًا، بينما تم تصميم Raiden كشخصية أكثر لطفًا، وتشير وثيقة التصميم على وجه التحديد إلى كون الشخصية مخصصة لجذب المزيد من النساء لتجربة اللعبة.

كانت تسمى في الأصل Metal Gear Solid III

لفترة قصيرة خلال عملية التطوير، كان من المفترض أن تسمى اللعبة Metal Gear Solid III، حيث يمثل الجزء الأخير من العنوان أطول ثلاث ناطحات سحاب في مدينة نيويورك وليس رقم 3 باللاتينية كما يظن البعض.

في النهاية، تم استخدام عنوان تقليدي حتى لا يتم تشتيت اللاعبين، بالرغم من أن جزءًا بسيطًا فقط من القصة يحدث في مانهاتن وتقع أحداثه بالفعل على نهر هدسون، إلا أن العنوان لا يزال يركز على المدينة الشهيرة بشكل واضح، حيث تتعامل اللعبة مع مصير المنطقة وحرية المعلومات، وبالتالي، لا يوجد مكان ذو أهمية ثقافية ومالية أكبر من عاصمة المال.

نسخة تجريبية مثيرة للاهتمام

بدأ الحماس للعبة على الفور بمجرد إصدار المقطع الدعائي الأول، كانت الرسوم مبهرة بشكل غير قابل للتصديق، وتوفرت الفرصة للاعبين لخوض جزء من أحداث العنوان قبل أكثر من ستة أشهر من إطلاقه بفضل الديمو المتضمن في Zone of the Enders، والذي أنتجه كوجيما أيضًا.

تشمل النسخة التجريبية مقدمة اللعبة إلى أن تصل لمعركة الزعيم الأول مع Olga مباشرةً، أما أولئك الذين تعلقوا باللعبة فقد قاموا بتجربة الديمو عددًا لا يحصى، واكتشفوا كل الأشياء التي يمكن أن يفعلها Snake من خلال التفاعل مع البيئة المحيطة.

أسماك القرش كانت جزءًا من اللعبة

يتضمن مستند التصميم الأصلي العديد من الأفكار الأخرى التي لم تشق طريقها للعبة النهائية لعدة أسباب، على سبيل المثال، كان يفترض أن يتم التسلسل مع أسماك القرش في نهر هدسون في أحد المهام قبل أن يقرر كوجيما التخلي عن تلك الجزئية.

على الأرجح أتخذ كوجيما هذا القرار بعد أن أخبره فريقه أن أسماك القرش لا تسبح في نهر هدسون، يعرف من هم على دراية بأعمال كوجيما أن هذه ليست الفكرة الأكثر جموحًا أو وحشية التي يتم إدراجها في أحد ألعابه، ولكنه استمع في النهاية لصوت العقل وقرر التخلي عن تلك الجزئية.

رقابة صارمة على بعض أجزاء اللعبة بعد أحداث 11 سبتمبر

بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر عام 2001، تم تغيير بعض أجزاء اللعبة أو فرض رقابة عليها لتكون حساسة تجاه الأحداث الأخيرة، حيث تمت إزالة مشهد يصور Arsenal Gear (حصن متنقل تم تطويره للبحرية الأمريكية، مع القدرة على مراقبة اتصالات الإنترنت وحظرها والعبث بها) وهو يتحطم في مانهاتن، وتمت إزالة جميع الأعلام الموجودة في Federal Hall (مسقط رأس الحكومة الأمريكية في وول ستريت).

وحتى تكون الأمور واضحة، لم تكن MGS 2 اللعبة الوحيدة التي تعرضت لرقابة صارمة بعد أحداث 11 سبتمبر، بل شهدت العديد من العناوين تغييرات كبيرة في نفس الفترة لنفس الأسباب، أبرزها GTA 3، ولكن من المؤسف أن المشاهد المحذوفة من اللعبة الأصلية لم تشق طريقها للنسخة المحسنة الصادرة في عام 2011.

أحداث اللعبة الأصلية كانت تتطرق للعراق أو إيران

قبل الاستقرار في مدينة نيويورك، كان يفترض أن تدور أحداث اللعبة في إيران أو العراق من خلال التركيز على عمليات التفتيش عن الأسلحة النووية، حيث يتعين على Snake إحباط مؤامرة إرهابية في إحدى هذه المنشآت.

تم تغيير المنطقة والقصة جزئيًا بسبب مخاوف كوجيما بخصوص التطرق لمنطقة لا تتمتع بقدرًا كبيرًا من الاستقرار السياسي، ولكن يبدو أن 10 سنوات كانت كافية للمخرج الياباني لتغيير وجهة نظره، بعد أن تطرقت Meta Gear Solid V: The Phantom Pain جزئيًا لأفغانستان خلال فترة الحرب السوفيتية الأفغانية.

رواية City of Glass كان لها التأثير الأكبر على اللعبة

يعلم الجميع أن كوجيما عاشق للسينما، كما أنه قارئ نهم، وكان للعديد من الروايات تأثيرًا كبيرًا على عملية تطوير Metal Gear Solid 2.

تشير وثيقة التصميم إلى رواية City of Glass للكاتب Paul Auster باعتبارها ذات تأثير كبير على أحداث اللعبة، ويتجاوز الأمر مشاركة اللعبة أسماء بعض الشخصيات من الرواية، بل تتعامل City of Glass مع الهوية بطريقة مشابهة لـ Metal Gear Solid 2، وإن كان ذلك في سياق رواية بوليسية وليست دراما عسكرية تركز على الخيال العلمي.

تلك هي أبرز المعلومات السرية التي شهدتها عملية تطوير Metal Gear Solid 2 والتي ربما يجهلها جزءًا كبيرًا من اللاعبين، شاركونا أرائكم في قسم التعليقات بخصوص أحداث السلسلة وأفكار هيديو كوجيما، ولا تنسوا الاطلاع على مقالنا السابق “10 معلومات مهمة عن Assassin’s Creed لن تعرفها إلا إذا قرأت الروايات“.

The post 10 معلومات عن تطوير Metal Gear Solid 2 ربما تسمع عنها لأول مرة | Top 10 appeared first on سعودي جيمر.

Show More
Back to top button
Ads Blocker Image Powered by Code Help Pro
Ads Blocker Detected!!!

We have detected that you are using extensions to block ads. Please support us by disabling these ads blocker.

Refresh
بدله رجالي